نبراس الدعوة


نبراس الدعوة هو منتدى دعوي إسلامي يهدف إلى نشر الوعي والتواصل الإجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكـــــم في منتديــــات نبــــــراس الـــــدعوة
‏"وَإِن من شيءٍ إلا يُسبّحُ بحمدِهِ.." انت ذرّةٌ من هذا الكون الذاكر؛ فلا يسبقنّك جبلٌ أصم وحجرٌ صلد، فكلُّ الكَون يُسبّح للسبّوح القدّوس.
‏" اجتمعَا عليه وتفرّقا عليه" هذه خريطَة الوصول نحو الظلّ ، لا تعدُ عنها ."
اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء
اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

شاطر | 
 

 الدعاء هو العبادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 16/05/2014
الموقع : ‏وإن لم أرى أُمنياْتِي بعد ،، لگن معهـا عاش قلبي معنى التعلُق ،، بِقُدرةِ الله على كُلِّ شي .. وهذا في حد ذاتهـ جُلَّ ماأتمنى (◕‿◕✿)

مُساهمةموضوع: الدعاء هو العبادة    الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:23 pm

كان ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺴﻠﻒ ﻳﻘﻮﻝ : " ﺇﻧّﻪ ﺗﻜُﻮﻥُ ﻟﻲ ﺣﺎﺟﺔً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﺄﺩﻋُﻮﻩ ﻓَﻴﻔﺘﺢُ ﻟﻲ ﻣﻦ ﻟﺬﻳﺬِ ﻣﻨﺎﺟﺎﺗﻪ ﻣﺎ ﺃﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗُﻘﺾَ "! ،، 

  • ° • ﺍﻟﺪُّﻋَﺎﺀُ ﻫُﻮَ ﺍﻟْﻌِﺒَﺎﺩَﺓُ • ° •

ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ؟

ﻷﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻀﺮّﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺇﻇﻬﺎﺭ ﺍﻟﻀﻌﻒ ﻭﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻋﻈﻢ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺒﺪ، ﻓﻠﺬﻟﻚ ﻛﺎﻥ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ..
ﺩﻋﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﺄﻟﺔ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﺃﺧﺸﻊ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﻓِﻜْﺮﻩ ﺣﺎﺿﺮ ..
ﻭﺃﻧﺘﻢ ﺗﻌﻠﻤﻮﻥ ﺃﻧﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﻭﺍﻟﻘﻠﺐ ﺣﺎﺿﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ، ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﺃﻗﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ..

ﻓﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻗﻠﺒﻪ ﺣﺎﺿﺮًﺍ، ﻛﺎﻥ ﺩﻋﺎﺅﻩ ﻣﺴﺘﺠﺎﺑًﺎ ، ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮ ﻳﻜﻮﻥ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻋﺎﺑﺪ ، ﻓﻠﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻠﺒﻚ ﺣﺎﺿﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺗﻜﻮﻥ ﻋﺎﺑﺪًﺍ ﻛﻤﺎ ﻳﻨﺒﻐﻲ ..

ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ ﺃﻥ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺣﺎﺟﺔ، ﻳﻜﻮﻥ ﺣﺎﻝ ﺩﻋﺎﺅﻩ ﻗﻠﺒﻪ ﺣﺎﺿﺮ، ﻓﻠﺬﻟﻚ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ؛ ﻷﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﻟﺐ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﺍﻋﻲ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻠﺒﻪ ﺣﺎﺿﺮ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 16/05/2014
الموقع : ‏وإن لم أرى أُمنياْتِي بعد ،، لگن معهـا عاش قلبي معنى التعلُق ،، بِقُدرةِ الله على كُلِّ شي .. وهذا في حد ذاتهـ جُلَّ ماأتمنى (◕‿◕✿)

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء هو العبادة    الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:25 pm

1)  ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺘﻀﺮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺇﻇﻬﺎﺭ ﺍﻟﻀﻌﻒ
ﻭﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺃﻋﻈﻢ ﻣﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ .
2)  ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺃﺧﺸﻊ، ﻛﻠﻤﺎ
ﻛﺎﻥ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﺃﻗﺮﺏ، ﻭﺍﻟﺨﺸﻮﻉ ﻭﺣﻀﻮﺭ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺃﻗﺮﺏ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ
ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ .
3) [size=30]ﺃﻳﻀًﺎ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻷﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻣﻼﺯﻡ[/size]
ﻟﻠﺘﻮﻛﻞ ﻭﻟﻼﺳﺘﻌﺎﻧﺔ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺘﻮﻛﻞ ﻫﻮ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺍﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻠﺠﻮﺀ ﺇﻟﻴﻪ ﻃﻠﺒﺎً ﻟﻠﻌﻮﻥ .

ﻭﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﻫﺬﺍﻥ ﺍﻷﻣﺮﺍﻥ - ﺍﻟﺘﻮﻛﻞ ﻭﺍﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ - ﺳﻴﻜﻮﻥ
ﺑﺎﻟﻠﺴﺎﻥ ﺩﻋﺎﺀً ﻭﻃﻠﺒًﺎ، ﻭﺍﻟﺘﻮﻛﻞ ﻣِﻦ ﺃﻋﻈﻢ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺍﺕ؛ ﻟﺬﻟﻚ
ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ .
ﻭﻣﻤﺎ ﺗﻌﻠﻤﻪ : ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺭﺣﻤﺘﻪ ﺑﻌﺒﺎﺩﻩ ﻳﻨﺰﻝ ﻋﻠﻴﻬﻢ
ﺍﻟﺤﺎﺟﺎﺕ، ﻭﻳﻀﻴﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﻣﻮﺭ، ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻨﻬﻢ ﻫﺬﺍ
ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ .
☜ﻭﻻﺑﺪ ﺃﻥ ﺗﺘﺼﻮﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﺍﻋﻲ ﻟﻤﺎ ﻳﺪﻋﻮ ﺍﻟﻠﻪ، ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺆﻛﺪ ﺃﻧﻪ
ﻳﺪﻋﻮﻩ ﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭﻣﻨﻔﻌﺔ ﺗﻠﺤﻘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺃﻭ ﺍﻵﺧﺮﺓ . ﻓﺎﻟﺬﻱ
ﻳﺪﻋﻮ ﺭﺑﻪ ﻟﻠﺪﻧﻴﺎ، ﻟﻤﺎ ﻻ ﻳﺘﺤﻘّﻖ ﻟﻪ ﻣﺮﺍﺩﻩ، ﺭﺑﻤﺎ ﻇﻦّ ﺃﻥ
ﺳﻌﻴﻪ ﺿﺎﻉ !
ﻭﻫﺬﺍ ﺧﻄﺄ✘ﻓﺎﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺩﻓﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻫﻢ
ﺑﻘﻮﻟﻪ : )) ﺍﻟﺪُّﻋَﺎﺀُ ﻫُﻮَ ﺍﻟْﻌِﺒَﺎﺩَﺓُ (( ، ﻛﻴﻒ ؟
ﺃﺧﺒﺮ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ
ﺳﻮﺍﺀ ﺃﺟﻴﺐ - ﺃﻋﻄﺎﻩ - ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻣﺎ ﺳﺄﻟﻪ ﺃﻭ ﻟﻢ ﻳﻌﻄﻴﻪ ﻓﺈﻧﻪ
ﻛﺴﺐ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﺑﺪﻋﺎﺋﻪ، ﻛﻤﺎ ﻟﻮ ﻗﺮﺃ ﺃﻭ ﺻﻠﻰ ﺃﻭ ﺻﺎﻡ، ﻓﺈﻥ
ﺣﺼﻞ ﻣﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺍﻷﻋﻈﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ
‏( ﺃﻥ ﺗﻌﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ‏) ﻣﻄﻠﻮﺑﻪ، ﻭﺇﻻ ﻓﻬﻮ ﻏﺎﻧﻢ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ،
ﻏﺎﻧﻢ ﻋﺒﺎﺩﺓ ﺭﺑﻪ .
ﻓﻌﻠﻰ ﺫﻟﻚ .. ﻭﺟﺐ ﺷﻜﺮ ﺍﻟﺮﺏ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻥ ﺃﻣﺮﻙ
ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻭﺃﻥ ﻳﺴّﺮ ﻟﻚ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻭﺃﻥ ﺃﻭﻗﻊ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺤﺎﺟﺎﺕ
ﻭﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺍﺕ ﺇﻟﻰ ﺳﺆﺍﻟﻪ ﻟﺘﺤﺼﻞ ﻟﻚ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﻈﻴﻤﺔ .
ﻟﺬﻟﻚ ﻛﺎﻥ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺴﻠﻒ ﻳﻘﻮﻝ : " ﺇﻧﻪ ﺗﻜﻮﻥ ﻟﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ
ﺍﻟﻠﻪ، ﻓﺄﺩﻋﻮﻩ ﻓﻴﻔﺘﺢ ﻟﻲ ﻣﻦ ﻟﺬﻳﺬ ﻣﻨﺎﺟﺎﺗﻪ ﻣﺎ ﺃﺗﻤﻨﻰ ﺃﻥ
ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗُﻘﺾَ "! ، ﻟﻤﺎﺫﺍ ؟
ﻳﺨﺸﻰ ﻣﻦ ﺍﻧﺼﺮﺍﻑ ﻗﻠﺒﻪ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺬﺓ، ﻳﺨﺸﻰ ﺃﻧﻪ ﺇﻥ ﺣُﻘّﻖ
ﻟﻪ ﻣﺮﺍﺩﻩ ﻳﻘﻊ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻪ ﺑﺮﻭﺩ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ .
ﻟﺬﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻌﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﻳﻮﺭﺛﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﺎﺟﺔ ﺗﻠﺠﺄ ﺑﻬﺎ ﺇﻟﻴﻪ.. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 16/05/2014
الموقع : ‏وإن لم أرى أُمنياْتِي بعد ،، لگن معهـا عاش قلبي معنى التعلُق ،، بِقُدرةِ الله على كُلِّ شي .. وهذا في حد ذاتهـ جُلَّ ماأتمنى (◕‿◕✿)

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء هو العبادة    الأربعاء ديسمبر 31, 2014 6:30 pm

ﻭﻣﻤﺎ ﺗﺮﺍﻩ ﺑﺘﻜﺮﺍﺭ: ﺃﻥ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﻓﻲ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ
ﺛُﻘﻼً ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻭﻣﺎ ﻳﺜﻘﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺇﻻ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻼﺑﺪ ﺃﻥ ﻻ
ﺗﻘﺘﺼﺮ ﻓﻲ ﻗﺼﺪﻙ ﻭﻧﻴﺘﻚ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺣﺼﻮﻝ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ
ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻻ ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ .
ﻭﺃﻧﺖ ﺗﺪﻋﻮ ﺍﺟﻤﻊ ﻗﻠﺒﻚ ﺃﻥ ﺗﻘﺼﺪ ﺍﻟﺘﻘﺮﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ
ﻭﺃﻥ ﺗﻘﺼﺪ ﻋﺒﺎﺩﺗﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﻐﺎﻳﺎﺕ .
ﻓﻌﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺗﻜﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻳﻘﻴﻦ ﻣﻦ ﻧﻔﻊ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ
ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ﻭﺧﻼﺻﺘﻬﺎ، ﻓﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﻳﺠﺬﺏ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺗﻠﺠﺌﻚ
ﺍﻟﺤﺎﺟﺔ ﻟﻠﺨﻀﻮﻉ ﻭﺍﻟﺘﻀﺮﻉ ﻟﻪ .
ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺍﻷﻋﻈﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﺃﻥ ﺗﺒﻘﻰ ﺧﺎﺿﻌﺎً ﻣﺘﺬﻟﻼً
ﻣﻨﻜﺴﺮﺍً؛ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻳﺒﻐﻀﻪ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻭﻳﺜﻘﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ .
ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻴﻪ ﺫﻝ ﻭﺍﻧﻜﺴﺎﺭ ﻭﻃﻠﺐ، ﺃﻛﻤﻞ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ
ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﺣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ، ﻭﺃﻛﻤﻞ ﻣﻦ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﺣﻮﺍﻝ ﻃﺎﻋﺔ
ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻝ ﻭﺍﻻﻧﻜﺴﺎﺭ .
ﻓﻠﺬﻟﻚ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻮﻟﻰ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﺜﻘّﻞ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ،
ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻧﻘﺺ ﻭﺣﺮﻣﺎﻥ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻔﻀﻞ، ﻭﻟﻤﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﻓﻠﺘﻨﺎﻓﺲ
ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻓﺴﻮﻥ .
ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺛﻤﺮﺍﺕ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﻓﻊ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺠﻬﻞ ﻣﻨﻊ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻛﺜﻴﺮ
ﻣﻦ ﻣﻘﺎﺻﺪ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺍﺕ، ﻟﻮ ﻋﺮﻓﻮﻫﺎ ﻟﻘﺼﺪﻭﻫﺎ .
ﻭﻟﺬﻟﻚ ﺃﻧﺖ ﻣﺮﻓﻮﻉ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺃﻧﻚ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺭﺑﻚ ﺳﺎﺋﻞ
ﻭﻣﻨﻜﺴﺮ ﻭﺭﺍﺟﻲ ﻭﺧﺎﺋﻒ ﻭﻟﻚ ﻣﻘﺎﺻﺪ ﻻ ﺗﺴﺄﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﺇﻻ
ﺭﺑﻚ ..
ﻓﺎﺟﻤﻊ ﻗﻠﺒﻚ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﺃﻥ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻘﺼﺪﻙ ﻓﻘﻂ ﻣﺎ ﺗﺪﻋﻮ
ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻘﺼﺪﻙ ﺃﻥ ﺗﻌﺒﺪ، ﻓﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 16/05/2014
الموقع : ‏وإن لم أرى أُمنياْتِي بعد ،، لگن معهـا عاش قلبي معنى التعلُق ،، بِقُدرةِ الله على كُلِّ شي .. وهذا في حد ذاتهـ جُلَّ ماأتمنى (◕‿◕✿)

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء هو العبادة    الخميس يناير 01, 2015 1:23 pm

ﻓﻜﻤﺎ ﺗﺮﻯ ﻧﻔﺴﻚ ﻋﺎﺑﺪﺍً ﺑﺎﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺼﻴﺎﻡ، ﻛﻦ ﻋﺎﺑﺪﺍً
ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ .
ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻛﻠﻤﺎ ﻛﺜﺮ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺗﻚ ﻭﺣﺎﺟﺎﺗﻚ ﻭﻗﺎﺑﻠﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﺜﺮﺓ
ﺑﻜﺜﺮﺓ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻛﻠﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﻣﺒﺎﺭﻛﺎً ﻃﻴﺒﺎً .
ﻭﺍﻟﻤﺤﺮﻭﻡ ﻣﻦ ﺣﺮﻣﻪ ﺍﻟﻠﻪ .
ﻓﺎﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻳﻨﺸﺊ ﻟﻚ ﺍﻟﺤﺎﺟﺎﺕ ﻟﻴﻨﺸﺄ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﻄﺎﻋﺎﺕ
ﻭﺍﻻﻧﻜﺴﺎﺭ ﻭﺍﻟﺬﻝ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻪ .
ﻭﺍﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻷﺩﻋﻴﺔ ﺍﻟﻘﺮﺁﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻨﺒﻮﻳﺔ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻜﻔﺎﻳﺔ، ﻭﻟﻤﺎ ﺗﺪﻋﻮ
ﺑﻬﺎ ﻻﺑﺪ ﺃﻥ ﺗﺘﻨﺒﻪ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﺑﻬﺎ ﻭﺍﻟﺜﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﻦ ﺑﻬﺎ
ﻳﺴﺘﺘﺒﻊ –ﻭﺭﺍﺀﻩ - ﻟﻮﺍﺯﻡ ﻭﻣﺘﻤﻤﺎﺕ، ﻓﻠﻤﺎ ﺗﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ
ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﻫﺬﺍ ﻓﻌﻞ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﺭﻙ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ .
ﻭﻟﻤﺎ ﺗﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻳﻘﺘﻀﻲ ﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﻓﻌﻞ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ ﻣﻦ
ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﺎﻝ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻤﻐﻔﺮﺓ .
ﺗﻘﻮﻝ ﺭﺏ ﺍﺭﺣﻤﻨﻲ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﻟﻠﺮﺣﻤﺔ .


ﻓﻤﺎ ﺃﺳﺒﺎﺑﻬﺎ ؟

ﺗﻈﻬﺮ ﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ،
ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻐﻔﺮﺓ، ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ .
ﻓﻤﺜﻼً ﻳﻘﻮﻝ : ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﺻﻠﺢ ﻟﻲ ﺩﻳﻨﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﻋﺼﻤﺔ ﺃﻣﺮﻱ
ﻭﺃﺻﻠﺢ ﻟﻲ ﺩﻧﻴﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻌﺎﺷﻲ، 
ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﺘﻀﻴﻪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ؟
ﻳﻘﺘﻀﻲ ﺃﻥ ﺗﺴﻌﻰ ﻓﻲ ﺇﺻﻼﺡ ﺩﻳﻨﻚ . ﻛﻴﻒ ﺗﺼﻠﺢ ﺩﻳﻨﻚ؟
ﺍﺳﻌﻰ ﻟﻠﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﻓﻊ، ﻭﻟﻤﺎ ﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﻓﻊ ﺍﺗﺒﻌﻪ ﻭﺍﻋﺮﻑ
ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺍﻋﺮﻑ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ، ﺍﺩﻓﻊ ﻋﻨﻚ ﻓﺘﻦ ﺍﻟﺸﺒﻬﺎﺕ ﻭﺍﻟﺸﻬﻮﺍﺕ .
ﻓﺈﺫﺍ ﻗﻠﺖ : } ﺭَﺏِّ ﺃَﻭْﺯِﻋْﻨِﻲ ﺃَﻥْ ﺃَﺷْﻜُﺮَ ﻧِﻌْﻤَﺘَﻚَ ﺍﻟَّﺘِﻲ ﺃَﻧْﻌَﻤْﺖَ ﻋَﻠَﻲَّ
ﻭَﻋَﻠَﻰ ﻭَﺍﻟِﺪَﻱَّ ﻭَﺃَﻥْ ﺃَﻋْﻤَﻞَ ﺻَﺎﻟِﺤًﺎ ﺗَﺮْﺿَﺎﻩُ ﻭَﺃَﺻْﻠِﺢْ ﻟِﻲ ﻓِﻲ
ﺫُﺭِّﻳَّﺘِﻲ{ [2] ﻣﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻀﺮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺳﻌﻰ ﻓﻲ ﺷﻜﺮ ﻧﻌﻢ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻭﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﺪَﻳﻚ .
ﺗﻘﻮﻝ ﻳﺎ ﺭﺏ ﺃﻭﺯﻋﻨﻲ، ﻓﻌﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﺸﻜﺮ، ﺍﻃﻠﺐ، ﻭﻓﻲ
ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻞ ﺍﻋﺮﻑ ﺃﺳﺒﺎﺑﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﺍﻟﺬﻱ
ﻃﻠﺒﺘﻪ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 16/05/2014
الموقع : ‏وإن لم أرى أُمنياْتِي بعد ،، لگن معهـا عاش قلبي معنى التعلُق ،، بِقُدرةِ الله على كُلِّ شي .. وهذا في حد ذاتهـ جُلَّ ماأتمنى (◕‿◕✿)

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء هو العبادة    الخميس يناير 01, 2015 1:26 pm

ﺗﻘﻮﻝ : } ﺭَﺏِّ ﺃَﻭْﺯِﻋْﻨِﻲ ﺃَﻥْ ﺃَﺷْﻜُﺮَ ﻧِﻌْﻤَﺘَﻚَ ﺍﻟَّﺘِﻲ ﺃَﻧْﻌَﻤْﺖَ ﻋَﻠَﻲَّ
ﻭَﻋَﻠَﻰ ﻭَﺍﻟِﺪَﻱَّ ﻭَﺃَﻥْ ﺃَﻋْﻤَﻞَ ﺻَﺎﻟِﺤًﺎ ﺗَﺮْﺿَﺎﻩُ ﻭَﺃَﺻْﻠِﺢْ ﻟِﻲ ﻓِﻲ
ﺫُﺭِّﻳَّﺘِﻲ{ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﺗﻀﺮﻉ، ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﻪ ﺍﺳﻌﻰ ﻓﻲ ﺷﻜﺮ ﻧﻌﻢ
ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻭﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﺪﻳﻚ ، ﺍﻋﺘﺮﺍﻓًﺎ ﻭﺛﻨﺎﺀً ﻭﺣﻤﺪًﺍ ﻭﺍﺳﺘﻌﺎﻧﺔً
ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻨﻌﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺎﻋﺔ، ﻭﺗﻌﺮﻑ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ
ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﺮﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ، ﻭﺍﻓﻌﻠﻬﺎ، ﻭﺍﺳﻌﻰ ﻓﻲ ﺗﺮﺑﻴﺔ ﺫﺭﻳﺘﻚ ﺗﺮﺑﻴﺔ
ﺻﺎﻟﺤﺔ ...
ﻭﻫﻜﺬﺍ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﺩﻋﻴﺔ ﺻﺮﻳﺤﺔ ﻓﻲ ﺍﻻﺗﻜﺎﻝ ﻭﺍﻟﺘﻀﺮﻉ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺀ ﺇﻟﻴﻪ ﻓﻲ ﺣﺼﻮﻝ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ .
ﻭﺃﻳﻀﺎً ﺻﺮﻳﺤﺔ ﻓﻲ ﺍﻻﺟﺘﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﻓﻌﻞ ﻛﻞ ﺳﺒﺐ ﻳُﻨﺎﻝ ﺑﻪ
ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻞ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺐ ﻛﻠﻬﺎ ﺃﺳﺒﺎﺏ، ﺑﻬﺎ ﺗُﻨﺎﻝ،
ﻭﺃﻣﺮ ﺑﻔﻌﻠﻬﺎ ﻭﺃﻣﺮ ﺑﺎﻻﻋﺘﻤﺎﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ .

ﺣﺘﻰ ﻓﻲ ﺩﻋﺎﺋﻚ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﺗﺘﺄﻣّﻠﻪ ﺍﻓﺘﺢ ﻟﻨﻔﺴﻚ ﺃﺑﻮﺍﺑﻪ، ﺗﻘﻮﻝ
ﻳﺎﺭﺏ ﺗُﺐ ﻋﻠﻲّ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺬﻧﺐ، ﻭﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻣﻦ ﺻﻼﺗﻚ
ﺗﺴﻴﺮ ﺑﻘﺪﻣﻴﻚ ﺇﻟﻴﻪ ! ﻛﻴﻒ؟ !
ﻫﺬﺍ ﺍﺳﺘﻬﺘﺎﺭ، ﻫﺆﻻﺀ ﻗﻮﻡ ﺍﺗﺨﺬﻭﺍ ﺩﻳﻨﻬﻢ ﻟﻬﻮﺍً ﻭﻟﻌﺒًﺎ !
ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﺫﻧﺐ ﻭﺗﻘﻮﻝ ﻳﺎﺭﺏ ﺗﺐ ﻋﻠﻲّ، ﻓﺎﻗﻄﻊ ﺃﺳﺒﺎﺑﻪ، ﻻ
ﺗﺴِﺮ ﺑﻘﺪﻣﻴﻚ ﺇﻟﻴﻪ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻌﻞ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺐ ﺃﺳﺒﺎﺑًﺎ ﺑﻬﺎ ﺗُﻨﺎﻝ .
ﺧُﺬ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﻣﻊ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻙ ﻭﺳﺆﺍﻟﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻳﻨﻔﻌﻚ،
ﻓﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﺳﻴﻌﺒّﺮ ﻋﻦ ﻗﻮﺓ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻙ، ﻭﺃﺧﺬﻙ ﺑﺎﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ
ﺗﻨﺠﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﺐ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﺘﺢ ﻟﻚ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ، ﻫﺬﻩ ﺃﺧﺬ
ﺑﺎﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ .
ﺃﻧﺖ ﺗﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﻳﺘﻮﻓﺎﻙ ﻣﺴﻠﻤﺎً ﻭﺃﻥ ﻳﺘﻮﻓﺎﻙ ﻣﻊ
ﺍﻷﺑﺮﺍﺭ، ﺗﺴﺄﻝ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﺨﺎﺗﻤﺔ، ﺣُﺴﻦ ﺍﻟﺨﺎﺗﻤﺔ ﺃﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ
ﺃﺳﺒﺎﺏ؟
ﺑﻠﻰ، ﺇﺫًﺍ ﻫﺬﺍ ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﻣﻨﻚ ﻓﻌﻞ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ، ﻭﺇﺫﺍ ﻓﻌﻠﺖ
ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﻭﻓّﻘﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﺎﺗﻤﺔ، ﺍﻟﺨﺎﺗﻤﺔ ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﻟﻬﺎ
ﺃﺳﺒﺎﺑﻬﺎ ﻓﺎﺳﺄﻟﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻓﻲ ﺿﻤﻦ ﺳﺆﺍﻟﻚ ﺍﻓﻌﻞ ﻫﺬﻩ
ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ .

ﻭﺍﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫﺍ ﻗﺒﻞ ﺩﻋﺎﺀﻙ ﻭﻓﻘﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻸﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﻨﺎﻝ
ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻮﻓﺎﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﺳﻼﻡ
ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ }ﻭَﻟَﺎ ﺗَﻤُﻮﺗُﻦَّ ﺇِﻟَّﺎ ﻭَﺃَﻧْﺘُﻢْ ﻣُﺴْﻠِﻤُﻮﻥَ { [3] ﻛﻴﻒ
ﻳﻜﻮﻥ؟ ﻫﻞ ﻫﺬﺍ ﺑﻴﺪﻱ؟
ﻳﻜﻮﻥ ﺑﻔﻌﻞ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﻭﺍﻻﻋﺘﻤﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺒﺒﻬﺎ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة

avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 31
تاريخ التسجيل : 16/05/2014
الموقع : ‏وإن لم أرى أُمنياْتِي بعد ،، لگن معهـا عاش قلبي معنى التعلُق ،، بِقُدرةِ الله على كُلِّ شي .. وهذا في حد ذاتهـ جُلَّ ماأتمنى (◕‿◕✿)

مُساهمةموضوع: رد: الدعاء هو العبادة    الخميس يناير 01, 2015 1:29 pm

ﺫﻛﺮﻧﺎ:
1) ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ .
2) ﻭﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﻣﻨﻚ ﺃﻥ ﺗﺠﺘﻬﺪ ﻓﻴﻪ ﻭﻻ ﺗﻨﻈﺮ
ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﻓﻘﻂ، ﺑﻞ ﻫﺬﺍ ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﺑﺎﺕ ﻣﺜﻞ ﻏﻴﺮﻫﺎ .
3) ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻟﻪ ﻟﻮﺍﺯﻡ ﻭﻣﺘﺘﻤﺎﺕ .
4) ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻓﻲ ﺃﺻﻠﻪ ﻓِﻌْﻞ ﻗﻠﺐ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ
ﻓِﻌْﻞ ﻟﺴﺎﻥ، ﻭﻣﺎ ﺃﺩﺭﺍﻙ ﻣﺎ ﻓﻌﻞ ﺍﻟﻘﻠﺐ ! ﻫﻮ ﺍﻟﺼﻼﺡ ﻭﺑﻪ
ﺍﻟﺼﻼﺡ .
ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺯﺩﺩﺕ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺑﻘﻠﺒﻚ ﻛﻠﻤﺎ ﺻﻠﺢ ﻋﻤﻠﻚ .

ﻭﻛﻠﻜﻢ ﺗﺤﻔﻈﻮﻥ ﻗﻮﻟﻪ ))ﺃَﻟَﺎ ﻭَﺇِﻥَّ ﻓِﻲ ﺍﻟْﺠَﺴَﺪِ ﻣُﻀْﻐَﺔً ﺇِﺫَﺍ
ﺻَﻠَﺤَﺖْ ﺻَﻠَﺢَ ﺍﻟْﺠَﺴَﺪُ ﻛُﻠُّﻪُ ﻭَﺇِﺫَﺍ ﻓَﺴَﺪَﺕْ ﻓَﺴَﺪَ ﺍﻟْﺠَﺴَﺪُ ﻛُﻠُّﻪُ ﺃَﻟَﺎ
ﻭَﻫِﻲَ ﺍﻟْﻘَﻠْﺐُ (( [4] ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺳﺒﺐ ﻟﺼﻼﺡ ﺍﻟﺠﺴﺪ،
ﻓﺎﻋﺘﻨﻲ ﺑﻪ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ))ﻭَﺍﻋْﻠَﻤُﻮﺍ ﺃَﻥَّ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻟَﺎ ﻳَﺴْﺘَﺠِﻴﺐُ ﺩُﻋَﺎﺀً ﻣِﻦْ ﻗَﻠْﺐٍ
ﻏَﺎﻓِﻞٍ ﻟَﺎﻩٍ (( [5] .
ﻓﺄﺻﺒﺢ ﻟﻬﻮ ﺍﻟﻘﻠﺐ، ﺳﺒﺐ ﻟﻌﺪﻡ ﻗﺒﻮﻝ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻓﺈﺫﺍ ﻓﻬﻤﺖ
ﻫﺬﺍ ﺍﺟﻤﻊ ﻗﻠﺒﻚ .
ﻭﺃﻭﻝ ﻣﻮﻃﻦ ﺗﺠﻤﻊ ﻗﻠﺒﻚ ﻓﻴﻪ : ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﺔ، ﻓﺄﻧﺖ ﻓﻲ ﺁﺧﺮﻫﺎ
ﺗﻘﻮﻝ " ﺁﻣﻴﻦ " ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺳﺘﺠﺐ، ﻓﺈﺫﺍ ﻛﻨﺖ ﺗﻌﻠﻢ ﺃﻧﻬﺎ
ﺩﻋﺎﺀ، ﻓﻼﺑﺪ ﺃﻥ ﻳﺤﻀﺮ ﻗﻠﺒﻚ ﻓﻴﻬﺎ، ﻭﺧﺼﻮﺻًﺎ ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻘﻮﻝ
}ﻭﺇِﻳَّﺎﻙَ ﻧَﺴْﺘَﻌِﻴﻦُ ﺍﻫﺪِﻧَــــﺎ ﺍﻟﺼِّﺮَﺍﻁَ ﺍﻟﻤُﺴﺘَﻘِﻴﻢَ{ ﻓﺎﺟﻤﻊ ﻗﻠﺒﻚ
ﻋﻠﻰ ﺣﺒﻚ ﻟﻠﺼﺮﺍﻁ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﻴﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﻓﻬﻤﻚ ﺃﻧﻚ ﻻ ﺗﻬﺘﺪﻱ
ﺇﻟﻴﻪ ﻭﻻ ﺗﺜﺒﺖ ﻓﻴﻪ ﺇﻻ ﺑﺎﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻪ .
5) ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻴﻨﻚ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺩﻋﺎﺀﻙ ﻧﺎﻓﻊ : ﺗﻔﻬﻢ
ﻣﺎ ﺗﺪﻋﻮ ﺑﻪ، ﻭﻟﺬﻟﻚ ﺍﻷﺩﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻜﺮﺭ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﺑﺤﺚ ﻋﻨﻬﺎ
ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻃﻨﻬﺎ، ﻳﻌﻨﻲ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭﻱ ﺍﻓﺘﺢ ﻓﺘﺢ
ﺍﻟﺒﺎﺭﻱ ﺃﻭ ﻛﺘﺐ ﺍﻟﺸﺮﺡ، ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻓﻲ ﻣﺴﻠﻢ، ﻓﻲ
ﺍﻟﺘﺮﻣﺬﻱ .. ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺃﻥ ﻻ ﺗﺘﺮﻙ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺗﻔﻬﻢ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﺇﻻ
ﻃﺮﻗﺘﻬﺎ، ﻭﻫﺬﺍ ﺃﻳﻀﺎً ﻧﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻷﺧﺬ ﺑﺎﻷﺳﺒﺎﺏ .
ﻓﻔﻬﻤﻚ ﻟﻠﺪﻋﺎﺀ ﻳﺠﻌﻞ ﻗﻠﺒﻚ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺃﻛﺜﺮ ﻋﻠﻴﻪ .
ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺗﻴﺴﺮ ﺫﻛﺮﻩ ﻓﻲ ﺷﺮﺡ )) ﺍﻟﺪُّﻋَﺎﺀُ ﻫُﻮَ ﺍﻟْﻌِﺒَﺎﺩَﺓُ (( ، ﺃﺳﺄﻟﻪ
ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻣﻤﻦ ﺃﺣﺴﻦ ﻓﻲ ﺩﻋﺎﺋﻪ ﻭﻓﻲ
ﻋﺒﺎﺩﺗﻪ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ ﻭﺗﻌﺎﻟﻰ .
ﻭﺃﻥ ﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻣﻤﻦ ﺍﺳﺘﻌﺎﻥ ﺑﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻭﺍﻟﺸﻜﺮ ﻭﺣﺴﻦ
ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﺓ، ﻭﻗَﻄَﻊ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻩ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ، ﻓﺒﻘﻲ ﻋﻨﺪ ﺑﺎﺏ ﺭﺑﻪ
ﻳﺴﺄﻟﻪ ﺃﻥ ﻳﻌﻴﻨﻪ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻋﺘﻪ .. ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺁﻣﻴﻦ .
ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدعاء هو العبادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبراس الدعوة :: الملتقى الدعوي :: رحاب الإيمان-
انتقل الى: