نبراس الدعوة


نبراس الدعوة هو منتدى دعوي إسلامي يهدف إلى نشر الوعي والتواصل الإجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكـــــم في منتديــــات نبــــــراس الـــــدعوة
‏"وَإِن من شيءٍ إلا يُسبّحُ بحمدِهِ.." انت ذرّةٌ من هذا الكون الذاكر؛ فلا يسبقنّك جبلٌ أصم وحجرٌ صلد، فكلُّ الكَون يُسبّح للسبّوح القدّوس.
‏" اجتمعَا عليه وتفرّقا عليه" هذه خريطَة الوصول نحو الظلّ ، لا تعدُ عنها ."
اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء
اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

شاطر | 
 

 موائد محرمة " الحلقة الأولى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسمَاء
مساعدة المديرة
مساعدة المديرة
avatar

عدد المساهمات : 430
نقاط : 385
تاريخ التسجيل : 06/05/2014

مُساهمةموضوع: موائد محرمة " الحلقة الأولى   الجمعة مايو 22, 2015 11:38 am

الحلقة الأولى :


في إحدى البنايات ذات الطراز الجميل والمميّز تسكن أربع عائلات 


وقد كانوا يراعون حقوق الجوار ؛ فإن غاب جار عن إحدى الصلوات سألوا عنه 


وإن مرض أحدهم زاروه وخففوا عنه وقدموا له الزهور والحلوى


وإن فرح أحدهم شاركوه أفراحه .


وكانت هناك الكثير من المناسبات التي تجمعهم وتزيد أواصر الأخوة بينهم .


ولنساء هذه العائلات شأن آخر :


فكانت أم طارق ، وأم فهد ، وأم عامر ، وأم سمير ؛ مثل الأخوات تماماً 


يتبادلنّ الأطباق الشهية ، ويجتمعنَّ سوياً نهاية كل أسبوع .


في جلسة عائلية فيها كل مالذ وطاب :")


ويمتد سهرهنّ إلى ساعات الصّباح الأولى أحياناً


وسكن بالبناية رجل وامرأته حديثي الزواج


وكانت الزوجة سعاد امرأة ملتزمة جداً


بتعاليم دينها وتتقي الله في كل صغيرة وكبيرة .


وكذلك زوجها من المشايخ المشهود لهم بالصلاح ،


فازداد إعجاب جيرانه به ، وطلبوا من زوجاتهم زيارة زوجته والتودد لها .


فكانت أول زيارة رائعة جداً ، وأُعجبت سعاد بأخلاق جاراتها وطيبتهنّ 


وقالت في نفسها : لعل الله سيعوضني بهنّ خيراً 


بعد مفارقتي لوالدتي وأخواتي .


وشيئاً فشيئاً بدأت تشاركهنّ إجتماعهنّ الأسبوعي .


فصعقت سعاد من نوعية أحاديثهنّ والتي لا تخلو من الغيبة ..!!


فسمعت أم سمير تقول لهنّ :


هل تعرفنّ بأنّ نوال قد تزوج عليها زوجها ؟؟


فقالت أم طارق : إنها تستحق أكثر من ذلك ، فهي متكبرة ومتعجرفة ..!


قالت أم فهد ضاحكة : وذوقها في اللباس ريفي جداً ولا تعرف حتى كيف تضع أحمر الشفاه ..!


فتعالت ضحكاتهنّ وهنّ يتذكرن فستانها في آخر حفل زفاف ..!!


كانت سعاد تطالعهنّ بتعجب وإستغراب ، فلم تكن تتوقع من نساء في مثل أعمارهنّ 


ولديهنّ أولاد بالمدارس أن يكون هذا مستوى تفكيرهنّ ..!


ووقعت في حيرة من أمرها هل تنصحهنّ وهنّ في مثل عمر والدتها 


أم تغادر المكان ؟؟


وقطع تفكيرها أم عامر وهي تقول بصوت خافت :


هل رأيتم ابنة جارنا سالم ؟


فقالوا بصوت واحد : مابها ؟؟


قالت : رأيتها بالأمس وعند الظهيرة تصعد بسيارة لشاب غريب وينطلق بها بسرعة 


قبل أن يراهما أحد ..!


وهنا لم تتمالك سعاد نفسها ، وقالت لهنّ : 


اتقينّ الله ياأخواتي الحبيبات ، وإياكنّ والحديث عن الناس بغيابهنّ بسوء 


فهذا من الغيبة المحرمة وأشدها حرمة النيل من أعراض الناس .


فلم تترك لها صاحبة البيت أم طارق مجالاً لتكمل نصحها ، وقالت لها :


عارٌ عليك أن تتحدثي مع نساء أكبر منكِ سناً هكذا .!


ومن فضلك احترمي المنزل الذي تتواجدين به ولا تهيني ضيوفي ..!!


فلم تجد سعاد أمامها سوى الإنصراف ودموعها على خديها:""


أما بقية الجارات فأكملنّ أحاديثهنّ بكل متعة .. 


وفي اليوم التالي وصلت لأم عامر بطاقة دعوة وكانت صدمة بالنسبة لها ..!!


ترى ماالذي جعل أم عامر تتأثر بهذه الدعوة ؟؟






تابعونا في الحلقة القادمة لتعرفوا :")
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موائد محرمة " الحلقة الأولى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبراس الدعوة :: المنتديات الادبية :: قصص - روايات-
انتقل الى: