نبراس الدعوة


نبراس الدعوة هو منتدى دعوي إسلامي يهدف إلى نشر الوعي والتواصل الإجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكـــــم في منتديــــات نبــــــراس الـــــدعوة
‏"وَإِن من شيءٍ إلا يُسبّحُ بحمدِهِ.." انت ذرّةٌ من هذا الكون الذاكر؛ فلا يسبقنّك جبلٌ أصم وحجرٌ صلد، فكلُّ الكَون يُسبّح للسبّوح القدّوس.
‏" اجتمعَا عليه وتفرّقا عليه" هذه خريطَة الوصول نحو الظلّ ، لا تعدُ عنها ."
اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء
اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

شاطر | 
 

 مسلسل " بركان في رمضان " 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أسمَاء
مساعدة المديرة
مساعدة المديرة
avatar

عدد المساهمات : 430
نقاط : 385
تاريخ التسجيل : 06/05/2014

مُساهمةموضوع: مسلسل " بركان في رمضان " 3   الإثنين يونيو 01, 2015 2:52 pm

[ الحَلقةُ الثَّالِثة ]
- - - - - -


دخلت الزوجةُ على زوجها ، وأغلَقَت البابَ ؛ حتى لا يتسرَّبَ الحَديثُ
إلى الوَلَدَيْن .


وَقَفَت أمامَهُ تُريدُ الاستفسارَ عن سَبَبِ غيظِهِ .


الزوجةُ : ما الخَطْبُ ؟! ولِمَ تَرَكتَ أكلَكَ ورَحلت ؟!! ألَم
يُعجِبكَ طَبخي ؟!


الزوجُ ( باستهزاء ) : وأيـن السَّمَـكُ الذي أحضرتُهُ مَعي ؟
أَفَلَتَ مِن قَبضتِـكِ وَوَلَّى هاربًا إلى البَحر ؟!


الزوجةُ : أتُريدُ استفزازي بكَلامِكَ هذا ؟!


الزوجُ : إذًا ، لِمَ لَم تُقَدِّمي السَّمَـكَ على المائِدة ؟! هَيَّا
أجيبي عـن سُؤالي .


الزوجةُ : حِينَ عُـدتَ إلى البَيتِ ، ولَمَّا كان الوقتُ مُتأخِّرًا ، فإنِّي
أرجأتُه للغَـدِ ؛ لأنَّ تنظيفَهُ وطَهْوَهُ يلزمهُما وقتٌ أطول ......


الزوجُ ( مُقاطِعًا زوجتَهُ ) : كان بوسعـكِ الاهتمامُ بِهِ دُونَ الأشياءِ
الأُخرى !! ألَا تعلمينَ أنَّ السَّمَـكَ يَجِبُ أن يُؤكَلَ في نفسِ يَومِ
شِرائِه ؟!


الزوجةُ : ولِمَ وُجِدَت الثَّلاجة ؟! أَلِنَرمِي فيها الأشياء ؟! وها أنتَ
تُوبِّخُني وكأنِّي طِفلةٌ صَغيرةٌ تُملَى عليها واجباتِها . أتُراني
مُقَصِّرةً أم مُهمِلَة ؟!


الزوجُ : إنَّها مُهِمَّتُـكِ ، وعليكِ القِيَامُ بها بتدبيرِ أُمُورِكِ وترتيبها .


الزوجةُ : ألَا يكفيني ما أقومُ بِهِ طِيلَةَ اليَومِ مِن أشغالٍ ،
وتَحمُّـلٍ للمَسؤولية ؟!!


الزوجُ : كان عليكِ احترام رغبتي في تناول السَّمَـكِ هذه الليلة .
كُنتُ أرُومُ التَّلَذُّذَ بطَعْمِهِ ، وقد اشتهته نَفْسِي ، وإذْ بي لا
أجِدُهُ على المائِدة !!


الزوجةُ : سُبحانَ الله !! طِباعُـكَ لم تتغيَّر قط . مُذ عَـرفتُـكَ ، كُلُّ
ما يَهُمُّـكَ هـو مَعِـدَتُكَ ، ولو على حِسابِ صِحَّتِي وراحتي .


الزوجُ : هلَّا تركتِني وَحدي . وَلَدَاكِ في انتظاركِ ، ورُبَّما يَحتاجانكِ .


عادت الزوجةُ إلى وَلَدَيْها ؛ لِتُقـدِّم لهما ما تبقَّى مِنَ الطَّعامِ ،
والحُزنُ يَعلُو مُحَيَّاها . وإذْ بابنِها عليّ يَسألُها : ماذا بِكِ أُمَّاه ؟!
أَحَصَلَ شيءٌ بينكِ وبين أبي ؟!


الزوجةُ : كلَّا يا ولدي الحبيب ، سُوءُ تَفاهُمٍ فَحَسْبٍ ، وستعودُ
المِيَاهُ إلى مَجاريها بـإذنِ اللهِ ، فنَحنُ في شهرِ الرَّحَماتِ ، واللهُ
لن يَرُدَّ دُعاءَنا ما دُمنا نتضرَّعُ إليهِ ، ونتوكَّـلُ عليه .


وتبدأ الزوجةُ تُناجِي اللهَ ، وتدعوه أن يُصلِحَ بينها وبين
زوجِها ، وإذْ بفِكرةٍ تَخطُرُ بِبالِها .






هل تُرِدنَ مَعـرفةَ ما خَطَرَ ببالِها ؟


إذًا ، كُونُوا هُنا غَـدًا بإذنِ الله ،
ولا تتأخَّـروا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسلسل " بركان في رمضان " 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبراس الدعوة :: المنتديات الادبية :: قصص - روايات-
انتقل الى: