نبراس الدعوة


نبراس الدعوة هو منتدى دعوي إسلامي يهدف إلى نشر الوعي والتواصل الإجتماعي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكـــــم في منتديــــات نبــــــراس الـــــدعوة
‏"وَإِن من شيءٍ إلا يُسبّحُ بحمدِهِ.." انت ذرّةٌ من هذا الكون الذاكر؛ فلا يسبقنّك جبلٌ أصم وحجرٌ صلد، فكلُّ الكَون يُسبّح للسبّوح القدّوس.
‏" اجتمعَا عليه وتفرّقا عليه" هذه خريطَة الوصول نحو الظلّ ، لا تعدُ عنها ."
اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء
اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك

شاطر | 
 

 وقفات مع قصة موسى عليه الصلاة والسلام والسحرة وفرعون 

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هِنْـــد
المديرة
المديرة
avatar

عدد المساهمات : 471
نقاط : 382
تاريخ التسجيل : 06/05/2014
الموقع : ميثاقنا عهدٌ نشد حبالهُ يرقى بنا لمواطن الجنـاتِ ِ ولانها العلياءُ كان مدادنا نبضَ السماءِ ، محابرَ الخيراتِ


مُساهمةموضوع: وقفات مع قصة موسى عليه الصلاة والسلام والسحرة وفرعون    الثلاثاء أغسطس 26, 2014 12:28 pm

..


وقفات مع قصة


 موسى عليه الصلاة والسلام والسحرة وفرعون 



هنا درس لكل داعية ،

: -الدعاء واللجوء إلى الله :  


فتجرد موسى من كل قوته ، ✔
وانخلع من حيله ، وانطرح بين ربه ✔
 معلناً الضعف والاستكانه وأنه لا حول
 ولا قوة إلا بالله ، فلم يدعي علما ليس عنده ، ولم يغتر بنفسه ، بل فال في مقام التذلل والاستكانة



 :{ قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ * وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنْطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ * وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ } [الشعراء/12-14].


           

◁ ولم يكن ذلك من موسى هرباً من المهمة ، 
بل إقراراً منه بعظم المهمة ،
 أمام ما هو عليه من افتقار لله عز وجل ،
 لذلك تراه بعد عرضه لافتقاره لاعانة الله له ؛ 
تراه يقر بأن كل الأعذار التي ذكرها إنما خلها بيد الله فقام مقام الطلب والاستعانة بالله 





:{ قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي * وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي * كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا * إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيرًا} [طه/25-35]

☜ وهذا الدعاء يبين مدى فقه نبي الله موسى بما يحتاجه الداعية من مقومات ↗


والتي نبين منها : 




                                   الصحبة الصالحة                                    


_________________
نبراس الدعوة
ينثُر من فضاء علم الشريعة زهراً يانعاً
تهفو لصيبٍ نافعٍ بنشر العلم الشرعي بطرق متنوعة
لتروي عطش الأمة


عدل سابقا من قبل هِنْـــد في الخميس أغسطس 28, 2014 2:03 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أسمَاء
مساعدة المديرة
مساعدة المديرة
avatar

عدد المساهمات : 430
نقاط : 385
تاريخ التسجيل : 06/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع قصة موسى عليه الصلاة والسلام والسحرة وفرعون    الأربعاء أغسطس 27, 2014 10:40 pm

الصحبة الصالحة :
يقول السعدي : { وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي }
أي  ⇦ معينا يعاونني ويؤازرني ويساعدني على من أرسلت إليهم وسأل
أن يكون من أهله لأنه من باب البر وأحق ببر الإنسان قرابته ثم عينه بسؤاله فقال
{ هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي }
أي قوني به وشد به ظهري 


قال الله بالون المحادثة


{ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا } .
{ وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي }
أي في النبوة بأن تجعله نبيا رسولا كما جعلتني 


ثم ذكر الفائدة في ذلك فقال


{ كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا }




علم عليه الصلاة والسلام أن مدار العبادات كلها والدين على ذكر الله فسأل الله أن يجعل أخاه معه يتساعدان ويتعاونان على البر والتقوى 
فيكثر منهما ذكر الله من التسبيح والتهليل  وغيره من أنواع العبادات
،{ إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيرًا }


..


تعلم حالنا وضعفنا وعجزنا وافتقارنا إليك في كل الأمور وأنت أبصر بنا من أنفسنا وأرحم فمن علينا بما سألناك وأجب لنا فيما دعوناك. أهـ


لكن هنا ماحكم رؤية هذه الأعمال .
لاشك أنه لا يجوز ويحرم على الإنسان رؤيتها  وينبغي عليه
أن يحذر أبناءه من مشاهدة هذه الأشياء . 
ودليل ذلك قوله تعالى:
{وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِض ْعَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّك َالشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ {68}
( الأنعام )


وكذلك في هذه الألعاب شركيات وكفريات 
كما هو معلوم فالمشعوذ تمثال نصفي في صورة ظلية الذي يقوم بعمل هذه الأشياء يدعي صفة الربوبية
وهي القدرة على الإحياء بعد الإماتة
ومن ادعى ذلك كفرلأن هذا من خصائص ربوبية الرب سبحانه وتعال








فالمهم هنا أننا نقول بأنه لايجوز رؤية الألعاب التي يقوم بها المشعوذون وتشتمل على سحر التخييل المتضمن
لأشياء كفرية أو شركية أومحرمة سواء كان من خلال أجهزة الإعلام أوغيرها .


فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
يَرْجُفُ فُؤَادُهُ فَدَخَلَ عَلَى خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا
فَقَالَ  ماسة زرقاء صغيرة زَمِّلُونِي زَمِّلُونِي ماسة زرقاء صغيرة
فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ الرَّوْعُ
فَقَالَ لِخَدِيجَةَ  وَأَخْبَرَهَا الْخَبَرَ لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي
فَقَالَتْ خَدِيجَةُ كَلَّا وَاللَّهِ مَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ وَتَحْمِلُ الْكَلَّ وَتَكْسِبُ الْمَعْدُومَ وَتَقْرِي الضَّيْفَ وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الْحَقِّ


فَانْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ
وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى ابْنَ عَمِّ خَدِيجَةَ  


وَكَانَ امْرَأً قَدْ تَنَصَّرَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ يَكْتُبُ الْكِتَابَ الْعِبْرَانِيَّ


فَيَكْتُبُ مِنْ الْإِنْجِيلِ بِالْعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ


وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ




فَقَالَتْ لَهُ خَدِيجَةُ يَا ابْنَ عَمِّ اسْمَعْ مِنْ ابْنِ أَخِيكَ فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى


فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
خَبَرَ مَا رَأَى فَقَالَ لَهُ وَرَقَةُ


هَذَا النَّامُوسُ الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى مُوسَى يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ


فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ


أَوَمُخْرِجِيَّ هُمْ


قَالَ نَعَمْ لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا مُؤَزَّرًا ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْيُ[4]  




الدعاء واللجوء إلى الله :  


فتجرد موسى من كل قوته ، 
وانخلع من حيله ، وانطرح بين ربه 
معلناً الضعف والاستكانه وأنه لا حول
ولا قوة إلا بالله ، فلم يدعي علما ليس عنده ، ولم يغتر بنفسه ، بل فال في مقام التذلل والاستكانة
:{ قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ * وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنْطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَى هَارُونَ * وَلَهُمْ عَلَيَّ ذَنْبٌ فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ } [الشعراء/12-14].
◁ ولم يكن ذلك من موسى هرباً من المهمة ،
بل إقراراً منه بعظم المهمة
أمام ما هو عليه من افتقار لله عز وجل ،
لذلك تراه بعد عرضه لافتقاره لاعانة الله له ؛
تراه يقر بأن كل الأعذار التي ذكرها إنما خلها بيد الله فقام مقام الطلب والاستعانة بالله


:{ قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي * يَفْقَهُوا قَوْلِي * وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي * كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا * إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيرًا} [طه/25-35]


☜ وهذا الدعاء يبين مدى فقه نبي الله موسى بما يحتاجه الداعية من مقومات


والتي نبين منها :


أولا : تعريف السحر :
يطلق السحر في اللغة على عدة معان منها :


☜الخداع  و☜الصرع ، و☜الاستمالة ، و☜التمويه و☜كل مالطف و☜دق و☜خفي سببه فهو سحر .


أما في الاصطلاح :


فقد تعددت أقوالالعلماء في تعريفه اصطلاحاً وكل التعريفات ترجع إلى معنىً واحد
وخلاصة هذه التعريفات وأوضحها معنىً دبوس هو أن يقال :
هو عقد ورقى وكلام يتكلم به أو يكتبه الساحر أو يعمل به شيئاً يؤثر في بدن المسحور أو قلبه أو عقله من غير مباشرة له عليه وله حقيقة فمنه
مايقتل ومنه
ما يمرض
ومنه ما يأخذ الرجل عن امرأته فيمنعه وطأها
ومنه مايفرق بين المرء وزوجه
ومنه مايبغض المرأة إلى زوجها أو العكس أو يحبببين اثنين
كل هذه الأشياء واقعة بين الساحر
و الشيطان الموكل بعمل ذلك
وذلك لايتم إلابحصول منفعة بينهما  فيقوم الساحر بفعل المحرمات
والشركيات و الكفريات في مقابل مساعدة الشيطان له وطاعته فيما يطلب منه .
ومعنى ذلك أنه مما يعين الداعية على حسن أدائه لمهمته
الصحبة الصالحة التي تشد من أزره وتقوى من عزيمته




فمنذ أول يوم من نبوة النبي محمد وجد هذه الصحبة ،


عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ أَنَّهَا قَالَتْ :
أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الْوَحْيِ الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ فِي النَّوْمِ فَكَانَ لَا يَرَى رُؤْيَا إِلَّا جَاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصُّبْحِ ثُمَّ حُبِّبَ إِلَيْهِ الْخَلَاءُ وَكَانَ يَخْلُو بِغَارِ حِرَاءٍ فَيَتَحَنَّثُ فِيهِ وَهُوَ التَّعَبُّدُ اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ قَبْلَ أَنْ يَنْزِعَ إِلَى أَهْلِهِ وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى خَدِيجَةَ فَيَتَزَوَّدُ لِمِثْلِهَا حَتَّى جَاءَهُ الْحَقُّ وَهُوَ فِي غَارِ حِرَاءٍ فَجَاءَهُ الْمَلَكُ فَقَالَ اقْرَأْ قَالَ مَا أَنَا بِقَارِئٍ قَالَ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ اقْرَأْ قُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ اقْرَأْ فَقُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّالِثَةَ ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ
:{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ }


وقوله تعالى للمؤمنين :
{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ
غَيْرِهِإِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَفِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً {140} ( النساء ) .




 فرؤية المنكر مع عدم القدرة على الإنكار نهينا عن الجلوس مع من يقوم به
لأن الجلوس معه يوحي بالرضى به .
والسحر منكر عظيم
ينبغي البعد عن أماكنه وعن من يقوم به. علامة اختيار عريضة
وقال فيه أيضا : {قَالَأَلْقُوْاْ فَلَمَّا أَلْقَوْاْ سَحَرُواْ أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُم ْوَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ {116} ( الأعراف ) .


وهذه الأشياء التي يقوم بها المشعوذون في هذا النوع من السحر لاحقيقة لها بل هي خداع وتخيلات يقوم بفعلها
المشعوذ تمثال نصفي في صورة ظلية لكي يصرف أبصار الناس عما يتعاطاه بخفة يده .




أما كونها سحراً  لأن الله سبحانه وتعالى سماها بذلك فقال في سحرة فرعون
: {وَجَاءوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ {116} ( الأعراف ) .


والشاهد  Like a Star @ heaven




أن الصاحب الصالح في مجال الدعوة له دور كبير في ثبات الداعية  ودفعه للتقدم في دعوته


كما فوت خديجة من أزر النبي
ورافقته إلى ورقة بن نوفل


فقد شاع بين الناس ظلم بعضهم لبعض ومن أعظم الظلم الذي نراه بأم أعيننا ونسمع عنه بآذاننا
هو الظلم الناتج عن السحر والشعوذة  والدجل  وخاصة في عصرنا الذي يموج بالفتن ليل نهار ،
والمعصوم من عصمه الله تبارك وتعالى . 


العلامات التي يعرف بها الساحر :


إن من رحمة الله بعباده أنه أوضح لهم بل كشف لهم خبايا أهل الزيغ والضلال
من السحرة والمشعوذين
ليكونوا منهم على حذر حتى أصبح العامي والجاهل يعرف الساحر من غيره .


فمن العلامات التي يمكننا أن نستدل بها على الساحر :


1. أنه يسأل المريض عن اسمه و اسم أمه .
2. أنه يأخذ أثراً من آثار المريض مثل ثوب ، شماغ غترة، منديل، فانيله ، سروال ، طاقية
وغيرها من ملابس أو غيرها ممايستخدمه المصاب .
3. أحيانا يطلب حيواناً بصفات معينة  ليذبحه ولا يذكر اسم الله عليه ،
وربما لطخ بدمه أماكن الألم
من المريض أو يرمي به في مكان خرب .
4. كتابة الطلاسم و التعوذات الشركية .
5. تلاوة الطلاسم و العزائم غير المفهومة .
6. إعطاء المريض حجاباً يحتوي على مربعات بداخلها حروف أوأرقام .
7. أن يأمر المريض أن يعتزل الناس فترة معينة في غرفة لا تدخلهاالشمس ويسميها العامة "الحجبة" .
8. أحيانا يطلب من المريض ألا يمس الماء مدة معينة غالباً تكون أربعين يوما .
9. يعطي المريض أشياءاً يدفنها في الأرض .


حكم السحر :


خلاصة القول في حكمه
أنه [[ حرام ]]
بنص الكتاب والسنة وإجماع
أهل العلم من الصحابة وغيرهم .


قلت :
و حل السحر بسحر مثله منعمل الشيطان
, و لا يجوز بأي حال من الأحوال .


بأي شيء يكون السحر؟


قلت
( يكون السحر بعدة طرق هي كمايلي :


1- يكون السحر بالأكل و الشرب , و السحر بالأكل أو الشرب يجعل معه مادة صمغية تلصق
بجدار المعدة, ليبق السحر في بطن المسحور , و اذا لم يتدارك المسحور هذا النوع من السحر باستفراغ فإن بطنه يتعفن و يسبب له السرطان .
2- و يكون السحر بالرش و اذا و طئه المسحور أثر فيه بإذن الله و قد لا يؤثر بحفظ الله للعبد .
3- و يكون بالعقد : و ذلك بأن يأخذ الساحر من المسحور أثرا كالشعرأو قطعة من ملابسه , ثم يعقد عليها خيطا ثم ينفث فيها بنفسه الخبيث و قد سحر النبي صلى الله عليه و سلم بمثل هذا النوع .
4- و يكون السحر بالإرسال : و هو أن يتقرب الساحر إلى الشياطين بأنواع شنيعه من الأعمال الشركية , فيلبي الشيطان حاجته بعد كفره بالله بالدخول في أحد المسحورين لأذيته
, و قد يعصم الله المسحور من ذلك .
5- و يكون السحر بالكتابه فيكتبون الطلاسم و الجداول دون أثر من المسحور ,
و هذا بأمر الله تأثيره على المسحور ضعيف إذ لابد من أثر للمسحور )


منقول من كتاب بائع ديته للشيخ / عبدالمحسن القاسم امام المسجد النبوي حفظه الله بتصريف منني للفائدة .




أولاً :


يجب أن يعلم أن الساحر لكي يساعده الشيطان لابد له من الكفر بالله
إما أن يأتي بذلك بالقول
سهم منحني لليسار كأن يقول كفرت بالله وأنامشرك وغير ذلك من الألفاظ الكفرية والشركية
أو يأتي بأعمال صريحة في ردته في كفره


منها :


أنه يرتدي المصحف في قدميه ويدخل به الخلاء .
ومنهم من يكتب القرآن الكريم بالقذارة أو بدم الحيض .
ومنهم من يكتب آيات القرآنوعلى أسفل قدميه .
ومنهم من يكتب الفاتحة معكوسة .
ومنهم من يؤدي الصلاة بلا وضوء .
ومنهم من يذبح للشيطان فلايذكر اسم الله على المذبوح ويرمي به في مكان يحدده له شيطانه .
ومنهم من يسجد للكواكب ويخاطبها .
ومنهم من يأتي أمه أو ابنته نعوذ بالله من ذلك كله .




وبالجمله


كلما كان الساحر أشد كفراً بالله كان الشيطان أكثر طاعة له
وذلك بتنفيذ أمره وبسرعة في ذلك .
يعطي المريض أوراقاً يحرقها ويتبخر بها .


11. يتمتم بكلام غيرمفهوم وخارج تماماً عن اللغة العربية .


12. أحيانا يخبر الساحر المريض باسمهواسم بلده ومشكلته التي جاء من أجلها بدون أن يذكرله المريض ذلك .


13. يكتب للمريض حروفاً مقطعة في ورقة "حجاب" أو في طبق من الخزف الأبيض ويأمر المريض بإذابته وشربه .


14. أنه عدو لدود لجميع الأديان ويظهر سخطه عليها واستهزاءهبها في كل مناسبة ولايدخل بتاتاً أي محل للعبادة إلا بقصد تدنيسه أو تلويث معداتهم تبرئاً من دينه ومن جميع الكتب المنزلة مع تمزيقها وحرقها واستعمالها في أغراضدنيئة .


15. يقضي معظم الأوقات بعيداً عن الناس ولايعاملهم ولايتصل بهم لأنهدائماً يخلو بشيطانه الذي يسخره لأعمال سحرية أو إلحاق الضرر بالناس فإذا جاء إليهمن يريد منه سحراً قام إليه .




...




فهذه جملة من العلامات التي يُستدل بها على الساحر
فعلى كل مسلم ومسلمة أن يتنبهوا لهذه العلامات وإلا وقعوا في المحظور وهو قوله صلى الله عليه وسلم
:" من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد " .




: أقسام السحر :


ذكر الرازي أقساماً ثمانية
للسحر وكل هذه الأقسام أدخلها الرازي بناءاً على التعريف اللغوي
لأن السحر في اللغة كما بينَّا هو عبارة عما لطف وخفي سببه ولكن هنا الذي يعنينا من أقسامه هي
التي تتعلق بالسحر حقيقة والتي سببها ظاهر ويستعين الساحر فيها بالجن والشياطين بغرض الإفساد
في الأرض والإضرار بالبشرية فمن هذه الأقسام :


1- سحر يؤثر من تلقاء نفسه وهو مايصدر عن الشيطان أو من يعاونه على ذلكوهو أقواها أي أقوى أنواع السحر .
2-  سحر يقوم الساحر بمساعدة الأرواحالشريرة وهو أضعفها ولايدوم مفعوله إلا إذا تكرر عمله ومن السهل علاجه وإبطال مفعوله .
3- سحر يستعين فيه الساحر بقوة الحروف الهجائية والأعداد و الكواكب والأجرام السماوية
وهو أصعب أنواع السحر ويستلزم الحيطة والحذر منه وهذا يجهله أكثر الناس ولكن هنا في النوع الأخير
من أقسام السحر ماسة زرقاء صغيرةينبغي أن ننبه على أنه إن صح هذا القسم من الاستعانة بالكواكب والحروف الهجائية ونحوها
سهم منحني لليسار فينبغي أن يُعلم أن التأثير الذي يحدث للمسحور لايكون من تأثير الكواكب ولكن من تأثير الشياطين
وذلك لإضلال السحرة وفتنتهم"




وقد يقول قائل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دل على السحر بطريقة الوحي
فكيف ندل عليه ؟


نقول الإجابة على ذلك تكون بما يلي :


1- رمز يدل على انفجار الرؤيا في المنام . فبعد أن يدعو العبد ربه بمعرفة مكان السحر فيراه في منامه هذا من تمام رحمة الله بالعبد .
2- رمز يدل على انفجارأن يوفق لرؤيته أثناء البحث و التنقيب .
3- رمز يدل على انفجار أن يعرف مكان السحر عن طريق الجن وذلك بالقراءة على المسحور فيتكلم الجن على لسان المريض فيعرف من خلاله مكان وضع السحر .
قغير أنني أنبه إلى أن أكثر حال الجن الكذب فلا بد من التثبت منه و التأكد لئلا يظلم أحد بسببهم .
4.رمز يدل على انفجار ومن الأمور التي يمكن من خلالها إبطال السحر .
إخراج الجني الموكل بالسحر من جسم المريض هذا إذا كان هناك جني موكل بالمريض في أذيته
مثلا فإن استطاع الراقي للمريض إخراج الجني من جسد المريض
فإن السحر يبطل بإذن الله تعالى .
5الاستفراغ .


وذلك بأن يكون في المحل الذي يصل إليه أذى السحر ، قال ابن القيم رحمه الله
" فإن للسحر تأثيراً في الطبيعة وهيجان أخلاطها وتشويش مزاجها فإذا ظهر أثر في عضو
وأمكن استفراغ المادة الرديئة من ذلك العضو نفع جدا ومن الاستفراغات النافعة بإذن الله تعالى في دفع السحر الحجامة .
6) النشرة
والمراد بها هنا النشرة الشرعية والمراد بها قراءة القرآن والأدعية التي وردت في ذلك
وسوف نوفي الرقية الشرعية مع ذكر الأحاديث التي وردت فيها أن شاء الله عند كلامنا عن التحصينات الشرعية من السحر .


ضرر السحر على الفرد والمجتمع  :


مما لاشك فيه أن الله تعالى حينما حرم السحر حرمه  لما فيه من مفاسد دينية ودنيوية  
لاتصل إلى حد الفرد وحده  ماسة زرقاء صغيرة
وإنما تصل هذه المفاسد إلى المجتمعات بأسرها ماسة


كيفية إبطال السحر :


قد يسأل سائل
فيقول ذكرتم فيما سبق أنه لايجوز الاستعانه بالسحرة في حل السحر عن المسحور  


إذاً فما هي طرق إبطال السحر
أعني بها الطرق الشرعية التي يمكن للمسحور استخدامها لكي يذهب عنه ما هو فيه .


نقول وبالله التوفيق .


يجب أن يعلم أن الله ما أنزل من داء إلا وجعل له دواء
علمه من علمه  وجهله من جهله  
ولاشك أن السحر مرض يصاب به الإنسان
ولقد جاءت نصوص السنةوتبين
كيفية العلاج منه


وسنذكر هنا بعض الطرق التي
يمكن استخدامها في علاج المسحور منه


أولاً:  أول هذه الطرق هو التوجه إلى رب العالمين الذي بيده ملكوت كلشىء ولذا قال إبراهيم عليه السلام
: {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ {80} ( الشعراء )


فالتوجه إلى الرب سبحانه وتعالى بالدعاء والتضرع بين يديه لاشك أنه من أعظم الأمور التي تنفع في ذهاب ما ألم بالإنسان من سحر


ثانيا: التعرف على مكان السحر وإبطاله ويكون ذلك بدعاء رب العالمين
كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم حينما سحره لبيد بن الأعصم  
وفيه أنه صلى الله عليه وسلم لما سحر سأل ربه في ذلك فدل عليه فاستخرجه من بئر فكان في
مشط ومشاطة وجف طلعة ذكر فلما استخرجه ذهب مابه حتى كأنما نشط من عقال .


قال ابن القيم رحمه الله :  
" فهذا أبلغ ما يعالج به المطبوب وهذا بمنزلة إزالة المادة الخبيثة وقلعها من الجسد بالاستفراغ ( 2 ) .




1. أنه يورث العداوة والبغضاء بين أفراد المجتمع وكذا الحقد و الحسد .


2. أنه يزرع الشكوك و الشبهبين أفراده .


3. أنه يدعو إلى الانتقام بكل وسيلة متاحة لاسيما إذا عرف المسحور من سحره وبالتالي يكثر القتل بين أفراد المجتمع


4. أنه يحل مكان الأمن والطمأنينة والأخلاق الجميلة الخوف والزعزعة وحب الجريمة .
5. أنه ينشر الرذيلة بين أفراد المجتمع .


6. أنه يضعف كيان الأمة في توكلها على رب العالمين وكمال اليقين به وذلك من ذهاب أفراد المجتمع إلى السحرة والمنجمين ونحوهم والاستعانة بهم وترك رب العالمين .


7. أنه يحوِّل المجتمع المسلم المحافظ على دينه وعرضه إلى مجتمع يسوده الإشراك بالله وكثرة الموبقات والمهلكات .
وبالجملة فإن السحر من أخطر الأمراض التي تصاب بها المجتمعات فتقوض بنيانها وتهدأ
ركانها وينتشر بسببه العدوان وانتهاك الأعراض وقتل الأبرياء وسرقة الأموال فضلاً عن الشرك بالله والكفر به ،


وبالتالي يكون المجتمع ليس له هدف ولاغاية يصير مجتمعاً همه معالجة أفراده مما ألم بهم ،
نسأل الله تعالى أن يحمي مجتمعنا ومجتمعات أمة الإسلام من كيد الحاقدين من السحرة والمنجمين إنه سميع قريب .


فلما كان السحر من أكبر الكبائر  ومن أخطر الأمراض التي تصيب الأفراد والمجتمعات
حرمه الله سبحانه وتعالى وسنذكر هنا طرفاً من أضرار السحر على الفرد والمجتمع ؛
لبيان خطورته و التحذير منه وتتبع  خطوات القائمين به لتقديمهم إلى العدالة
لكي يستريح الأفراد والمجتمعات من أفعالهم الشريرة .






أولاً:
خطر السحر على الفرد :


1. و أولها إمراضه وجعله طريح الفراش وقد يكون مرضه سبباً في قتله أو سبباً في جنونه ونحوه .
2. أنه قد يكون سبباً فيتركه منزله وأسرته وبيته وتصبح الأرض فراشه و السماء غطاءه والشوارع مثواه .
3. أنه يؤدي إلى العداوة الأسرية فتجد أن العداوة تقوم بين الزوج و زوجته على أتفه الأسباب
وبالتالي يؤدي إما إلى طلاقها أو هجرها أو ضربها ونحوه
4. أنه قديؤدي إلى فشل الطالب في دراسته كما رأينا ذلك وسمعنا عنه فبعد أن يكون الطالب نجيبا في دراسته
إذا به يتحول إلى طالب فاشل لاهدف له فيترك الدراسة بسبب ذلك .
5. أنه قد يكون سببا في قتل بعض الأفراد
6. أنه يؤدي بالإنسان إلى الوقوع في المحظورات الشرعية كالذهاب إلى الكهنة و العرافين
للنظر في شكواه وبالتالي يأمره هؤلاء السحرة إما بالشرك كأن يأمروه بالذبح للجن وسدنته
وهذا كله من الشرك الأكبر وإما بفعل المعاصي أعاذنا الله وإياكم منها .
7. أنه يؤدي إلى كثرة الوسواس في حياة الفرد فتجده في حياته موسوساً إما في عباداته أو
عاداته فلا يستقيم للإنسان حالا ولا يهدأ له بال
8. أنه يلقي الشكوك بين الفرد وأفراد عائلته سواء كانواأبناءه أو زوجاته.


وهناك الأمراض الكثيرة التي تحمل في طياتها خطورة هذه الفعلة الشنيعة في حياة الفرد.




ثانياً :
أما عن ضرر السحر في حياة المجتمع :


إذا أردت أن تتعرف على خطورة السحر فانظر إلى حال من يصاب به من أفراد المجتمع
ثم تخيل أن كل المجتمع مصاب به
فماذا يكون حال المجتمع


لاشك أنه يكون مجتمعاً تسوده أعلى درجات الفوضوية و الانحلال و التخلف




تسلط السحرة في هذا الزمان :


اذا نظر المرء إلى أحوال الناس والمجتمعات في هذه الفترة التي تمر بها أمتنا وغيرها
من أمم الكفر يجد أنه لايمر بمدينة أو قرية
إلا وجد فيها عدداً من السحرة والمشعوذين
فلقد جلست مع بعض الإخوان من بعض البلدان الإسلامية فحكى لي ما أكاد لا أصدقه
عن حال السحرة عندهم


لدرجة أنهم يصفون من لم يعمل بهذا العمل يعني ( السحر ) متزمتاً
بل الأدهى من ذلك أنهم وللأسف تجدهم إما مؤذنين أو أئمة مساجد
والسحر عندهم كشرب الماء وأكل الطعام ،  
هذا في بعض البلدان الإسلامية


فما بالك في دول الكفر
كيف يكون السحرة فيهم


هذا بايجاز من محاضرة
الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله  








هذا ماتيسر طرحه


نسأل الله أن يكفينا شر السحر والسحرة ويصرفهم عنا وعن والدينا واحبتنا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وقفات مع قصة موسى عليه الصلاة والسلام والسحرة وفرعون 
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبراس الدعوة :: الملتقى الدعوي :: رحاب الإيمان-
انتقل الى: